واتساب : 601139888897+

كوالالمبور..القلب النابض لماليزيا

  • مقالات
  • كوالالمبور..القلب النابض لماليزيا

كوالالمبور الوجهة الأولى للسياحة الإسلامية ( السياحة الحلال) حول العالم

;

     للسنة الثالثة على التوالي كانت كوالالمبور الوجهة الأولى للسياحة الإسلامية ( السياحة الحلال) حول العالم،  وثاني وجهة تسويقية للسياح المسلمين من جميع أنحاء العالم. و تعتبر كوالالمبور العاصمة الثقافية والإقتصادية لماليزيا، كما أنها وجهة للسيّاح حول العالم لما تتميز به من تطور عمراني مميز وما تحتويه من أماكن تاريخية تُظهر التاريخ الماليزي وأماكن إسلامية ترسم الهوية الماليزية للمدينة. كوالالمبور -أيضاً- أصبحت عاصمة اقتصادية مهمة ليس فقط لماليزيا بل لجنوب شرق آسيا والعالم كله، حيث أصبحت مركزاً مهماً لعقد المؤتمرات الدولية والإقتصادية العالمية، و بذلك تعتبر كوالالمبور اليوم وجهة للتجَّار ومركزاً مهماً لرجال الأعمال.

        تعني كوالالمبور باللغة الماليزية نقطة التقاء الأنهار،  حيث أنها نقطة تجمع لأهم نهرين في هذه المنطقة و هما نهري (كلانج) و (جومباك) و بسبب هذه الثروة المائية في المنطقة كانت كوالالمبور مدينة مهمة منذ القِدَم.

 

;